الأحد, 04-ديسمبر-2022
 - الرئيس صالح والزوكا خاص -
تزامنا مع مرور الذكرى السنوية الخامسة لجريمة اغتيال الرئيس صالح والزوكا من قبل ميليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من ايران ، رابطة معونة ومركز جنيف للعدالة يجددا مطالبة المجتمع الدولي فتح تحقيق دولي في الجريمة بعد ثبوت فشل نظام العدالة في اليمن.

*رابطة معونه لحقوق الانسان - نيويورك/جنيف
خاص

عشية الذكرى السنوية الخامسة لجريمة اغتيال الرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح والامين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا ، من قبل ميليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من ايران ، اصدرت رابطة معونة لحقوق الانسان ومركز جنيف للعدالة بيانا مشتركا جددت فيه مطالبة المجتمع الدولي فتح تحقيق دولي في هذه الجريمة الارهابية بعد فشل نظام العدالة في اليمن .
وقالت رابطة معونة لحقوق الانسان في بيان صادر من مكتبها في نيويورك : انها تجدد تمسكها بالادلة الواردة في تقرير فريق الخبراء المعني باليمن للعام 2020 م والذي وثق هذه الجريمة الارهابية وأثبت نقص وسائل وقدرة نظام العدالة اليمني لإجراء المحاكمات وفقًا للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وفي هذا الصدد ، نعتقد أن التحقيق الدولي يجب أن تشمل جميع الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الحوثي ، بما في ذلك جريمة اغتيال الرئيس صالح عام 2017 ، وكذلك التحقيق في جريمة الاعتداء الإرهابي عام 2011 على مسجد القصر الرئاسي في صنعاء ، والذي نتج عنه مقتل وإصابة عدد لا يحصى من المدنيين الأبرياء.

إلى جانب ذلك ، نود أن نبرز أن خمسة إرهابيين تم اعتقالهم إثر هذا الهجوم الارهابي على الرئيس صالح تم إطلاق سراحهم فيما بعد وحمايتهم من قبل مليشيا الحوثي وميليشيات تنظيم الاخوان المسلمين الارهابي في اليمن ، بينما لا تزال قضاياهم قيد التحقيق. لا يرقى هذا الأمر إلى حد انتهاك قرار مجلس الأمن رقم 2014 فحسب ، بل إنه يشكل أيضًا انتهاكًا صارخًا لمبدأ استقلال القضاء.

يجب ألا تمر جرائم الحوثيين وغيرهم ضد المدنيين ، بما في ذلك الهجمات على المكاتب الإعلامية ومرافق الرعاية الصحية ، وكذلك المدارس والمؤسسات التعليمية ، دون أن يلاحظها أحد ، ويجب محاسبة جميع مرتكبيها. إن ملايين اليمنيين الذين كانوا ولا يزالون ضحايا الميليشيات يستحقون العدالة.

الجدير بالذكر ان رابطة معونة ومركز جنيف طرحت هذه القضية في اطار اجتماعات الحوار التفاعلي في ملف اليمن في شهر سبتمبر المنعقد في مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة في جنيف ( مرفق لكم رابط فيديو كلمة قدمتها ديانا جوردان من رابطة معونة لحقوق الانسان ومركز جنيف الدولي للعدالة https://youtu.be/t8rnWoXIOU0 )

وختاما فان رابطة المعونة ومركز جنيف الدولي للعدالة كررت في رسالة بعثتها يوم امس الى مكتب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي مطالبتها فتح تحقيق دولي جديد في هذه الجريمة النكراء وملاحقة كل من تورط فيها افرادا وجماعات ودول حتى تحقيق العدالة وانصاف الضحايا واهاليهم وعدم افلات الجناة من العقاب وفقا للقانون الدولي .
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 25-فبراير-2024 الساعة: 09:26 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-1021.htm