- محمد علاو

الأربعاء, 14-ديسمبر-2022
خاص -
رابطة معونه تطرح مشاكل وتحديات منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية على طاولة الأمم المتحدة في اجتماع سنوي في نيويورك في احاطة شاملة .



نيويورك / خاص

طالب رئيس رابطة معونة لحقوق الإنسان والهجرة، المحامي محمد علي علاو، الأمم المتحدة بتسهيل منح تأشيرات سفر مؤقتة لمنظمات المجتمع المدني من البلدان النامية للمشاركة في المشاورات والمؤتمرات الدولية. 
جاء ذلك في كلمة ألقاها علاو، اليوم، خلال اجتماع الموتمر السنوي للمنظمات غير الحكومية الاستشارية في الأمم المتحدة مع الأمانة العامة للأمم المتحدة حول التحديات التي تواجه عملنا.
وقال علاو إن هناك صعوبات حقيقية تواجه عمل المنظمات غير الحكومية الاستشارية وهي أن الأمم المتحدة تحدّد منح بطاقات الدخول للمنظمات من خلال مكاتبها الرئيسية الواقعة في ثلاث مدن فقط، نيويورك وجنيف وفيينا.
ودعا علاو إلى إنشاء صندوق دعم أممي لتسهيل المشاركة في الاجتماعات الطويلة المعقدة من قبل منظمات المجتمع المدني الموجودة في البلدان منخفضة الدخل ونقل التكنولوجيا لتسهيل المشاركة عن بُعد من الأماكن التي يكون فيها الوصول إلى الإنترنت وتكنولوجيا الاتصالات باهظ التكلفة أو غير موثوق بها. 
وشدد على أهمية توفير حماية أممية للمدافعين عن حقوق الانسان والفضاء المدني من خلال إنشاء آلية دولية من الخبراء للتحقيق والوقاية والتعويض في تقارير الترهيب والانتقام التي تحصل ضدّ منظمات المجتمع المدني.
ولفت إلى أن ظروف الحرب الطاحنة التي صنعتها ايران عبر ميليشات الحوثي في اليمن، أدت إلى تدمير قاعدة عمل المنظمات غير الحكومية، ناهيكم عن استحواذ المنظمات التابعة للاحزاب والتنظيمات المتطرفة في اليمن على نسبة كبيرة من التمويل المالي، والدعاية (منظمات تدعم مليشيات الحوثيين).
وأكد علاو أن هناك لوبياً من المنظمات المحلية تعمل مع سماسرة المشاريع كشركاء محليين منفذين  للاستحواذ على ميزانيات يتم تقديمها من الدول المانحة أو المنظمات الدولية العاملة في اليمن وتعرقل تنفيذ المشاريع أو تُنفذها بما لا يتجاوز ربع المبالغ المستحقة للتنفيذ.

&& كلمة رئيس رابطة المعونة في الاجتماع موجودة على اليوتيوب من خلال الرابط الاتي :-
https://youtu.be/2rXmVysixJk
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 23-مايو-2024 الساعة: 08:55 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-1023.htm