- جوليت ويشنر

الخميس, 14-سبتمبر-2023
خاص -
رابطة معونة لحقوق الإنسان وجنيف الدولي للعدالة، يطالبان الأمم المتحدّة بالتركيز على الإنتهاكات في اليمن!

جاء ذلك في بيان مشترك القته يوم الأربعاء 13 سبتمبر 2023، الناشطة الحقوقية في الرابطة جوليت ويشنر من مركز جنيف الدولي للعدالة ضمن المناقشة العامة للتقرير الشفهي الذي قدّمه المفوّض السامي لحقوق الإنسان في إقتتاح الدورة 54 لمجلس الأمم المتحدّة لحقوق الإنسان.
ونورد في أدناه ترجمة للبيان المشترك كما يلي :- .

شكرا سيدي الرئيس.
أوجز المفوض السامي انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث في 15 دولة مختلفة، ونحن نكرّر المخاوف المحدّدة المتعلقة بالتدهور البيئي في جميع أنحاء العالم، وكيف يؤدي ذلك إلى الفقر وانعدام الأمن الغذائي والصراع.
ولسوء الحظ، لم يتناول المفوض السامي تدهور حقوق الإنسان في اليمن، الأمر الذي يشكل مصدر قلقٍ عاجل. وبينما يمضي العالم قدماً، لا يزال شعب اليمن يعاني: ومن الأهمية بمكان الاستمرار في إدانة وتوثيق العنف الذي تمارسه ميليشيات الحوثي ضد السكان المستضعفين.

منذ انقلاب 2014، واصلت ميليشيات الحوثي انتهاك حقوق الإنسان. وتتعرّض النساء للاضطهاد المُمنهج من قبل هذه الميليشيات، مع فرض قيود متكرّرة على حرياتهن في التنقل والتعبير والصحة والعمل.

ويستمرّ تجنيد الأطفال وقتلهم على الرغم من الوعود بإنهاء هذه الممارسة. ولا يزال الصحفيون تحت التهديد، كما ظهر مؤخرًا في الاعتداء الوحشي الذي تعرض له مجلي الصمدي في 24 آب/أغسطس.
ولا يمكن أن تحدث انتهاكات حقوق الإنسان هذه دون مناقشة. وكما حذّر المفوّض السامي، لا يمكننا أن نتجاهل محنة السكان الضعفاء. بل يجب علينا مضاعفة جهودنا لحماية حقوق الإنسان للجميع.

تحث رابطة معونة لحقوق الإنسان ومركز جنيف الدولي للعدالة المجلس والمجتمع الدولي على عدم نسيان الذين يعانون في جميع أنحاء العالم، وخاصة أولئك الذين يعانون في اليمن. وندعو الدول إلى الالتزام بالسلام من خلال عدم الانخراط في مبيعات الأسلحة مع ميليشيات الحوثي ومحاسبتها على انتهاكات حقوق الإنسان.

شكرًا لكم.
-----------'
⏪يمكنكم مشاهدة الاحاطة باللغة العربية على الرابط الاتي :-
https://youtu.be/i_Yj_7uOUxI?si=5otATl67d8JfcRdi
تمت طباعة الخبر في: السبت, 13-يوليو-2024 الساعة: 03:36 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-1063.htm