- شعار الرابطة

الإثنين, 07-مايو-2012
رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة -
عبرت رابطة المعونة في بيان صحفي صادر عنها عن إدانتها واستنكارها الشديدين لما وصفتها بالجريمة الإرهابية البشعة التي ارتكبتها قوى ارهابية تنتمي لعناصر تنظيم القاعدة على نقطة حصن جعفر واستراحة المشهور بمدينة زنجبار مما أدى إلى مقتل اثنين وعشرين فرداً وضابط وجرح اثني عشر فرداً ، وذلك حسب ما تناقلته وسائل الاعلام اليمنية هذا اليوم.
واوضحت الرابطة في بيان لها مساء اليوم الأثنين الموافق 7/مايو/2012م أن مثل تلك الأعمال الإجرامية والتي تزهق الأرواح البريئة تعد جرائم قتل جماعية وابادة للجنس البشري تحرمها كافة المواثيق والاتفاقيات الدولية .
والرابطة تدعو من خلال بيانها هذا وفي كل بياناتها السابقة واللاحقة إلى ضرورة تكاتف جميع المنظمات والهيئات الدولية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجريمة الارهابية البشعة وكل جرائم تنظيم القاعدة الارهابي السابقة في اليمن وضرورة تشكيل محكمة دولية خاصة بالإرهاب في اليمن كأفضل حل دولي ومحلي للوقوف أمام تلك الأعمال الهمجية التي تقترفها عناصر تنظيم القاعدة ضد ابناء الشعب اليمني والتي يروح ضحيتها الابرياء من مدنيين وعسكريين ، وتبين الرابطة بضرورة اجراء محاكمة عادلة لكل من يثبت تورطهم في جرائم الارهاب .
واختتمت الرابطة بيانها بالقول : تناشد فخامة الاخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي إلى تقديم طلب للأمم المتحدة بتشكيل محكمة جنائية دولية خاصة بجرائم الارهاب في اليمن، وسرعة القبض على مرتكبي هذه الجرائم البشعة التي يندا لها الجبين ، كما تدعو الرابطة إلى سرعة انشاء المحكمة الجنائية الخاصة باليمن لجرائم الإرهاب والتي سبق للرابطة أن دعت لمثل هكذا محكمة والتي من شأنها أن تسهم في محاكمة من يثبت تورطهم في العمليات الارهابية وفقاً لكل القوانين وبما يكفل أمن ووحدة اليمن وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بهذا الشأن .


والله الموفق والمعين،،،

صادر عن رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة بصنعاء
بتاريخ 7/مايو/2012
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-أبريل-2024 الساعة: 03:36 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-529.htm