- مجلس حقوق الإنسان في جنيف

الجمعة, 24-يونيو-2022
خاص -
نص بيان رابطة معونه ومركز جنيف الدولي للعدالة تحت البند ٣ في الدورة ٥٠ مجلس حقوق الإنسان في جنيف تعقيبا على تقرير المقرر الأممي الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير .

رابطة المعونة لحقوق الإنسان
جنيف / خاص

قدم محمد علي علاو رئيس الرابطة بيانا شفويا الى الدورة ٥٠ مجلس حقوق الإنسان في الامم المتحدة في جنيف تعقيبا على تقرير المقرر الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير، اليكم نص البيان :-

سيدي الرئيس
اطلعنا على تقرير المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، واننا ندعم ما جاء فيه ونحث الدول على مزيدا من احترام حقوق الرأي والتعبير.
ولكننا نستغرب تجاهل التقرير للوضع المأساوي لحقوق الرأي والتعبير في اليمن وتغاضيه عن جرائم ميليشيات الحوثيين التي تستهدف حقوق وحريات الصحفيين و كل المخالفين لها في الرأي بشكل مستمر وممنهج منذ انقلابها على السلطة في اليمن منذ العام ٢٠١٤ وحتى اليوم .

ان رابطة المعونة تعتبر ان عدم الضغط الدولي الكافي ضد ميليشيا الحوثي وإيران الداعمة له، قد شجعها على مصادرة كل حقوق الصحافة والرأي في اليمن وإغلاق مقرات المنظمات غير الحكومية  وملشنة الحياة في اليمن بشكل عام ،وليس ذالك فحسب ،بل تجرأت (بحسب الادلة ) حد استهداف حياة الصحفيين في خارج مناطق سيطرتها عبر ملاحقة المعارضين الصحفيين لاغتيالهم كما حصل في تفجيرها سيارة الصحفي محمود العتمي في عدن في العام ٢٠٢١ وهي الحادثة التي أدت إلى اغتيال زوجته الصحفية اليمنية شذى الحرازي وابنها الرضيع ،وليس هذا فحسب ،بل إنها كررت ارتكابها تلك الجريمة البشعة هذا الشهر الحالي باغتيالها الصحفي صابر الحيدري في مدينة عدن بتفجير سيارته ومقتله وزملائه بنفس طريقة اغتيالها الصحفية شذى الحرازي ورضيعها .

إننا في رابطة المعونة لحقوق الإنسان واتحاد الإعلاميين اليمنيين ندين ونستنكر جرائم الحوثيين ضد حياة الصحفيين اليمنيين ونطالب بإلغاء  أحكام الإعدام التعسفية الحوثية بحق ٤ صحفيين يمنيين حكمت عليهم باجراءات باطلة وتعسفية وقد تنفذ هذه الجريمة في أي وقت اذا لم يتم شجبها بقوة من المجتمع الدولي ونطالب بالإفراج عنهم فورا ، كما نستنكر بشده الصمت الدولي على تجريف ميليشيات الحوثي كل مظاهر الحياة السياسية والنقابية اليمنية ،ونطالب المجتمع الدولي إيلاء أهمية خاصة لمحاسبتهم عن جرائم استهداف الصحفيين في اليمن من خلال تكليف المقرر الخاص بحرية الرأي والتعبير فتح تحقيق دولي شفاف وشامل في الملف اليمني بما يؤدي إلى  محاسبة كل المتورطين فيها وضمان عدم افلاتهم من العقاب .

وشكرا لكم





تمت طباعة الخبر في: السبت, 13-يوليو-2024 الساعة: 03:59 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-978.htm